الأكثر قراءة
الأكثر تعليق

القادسية طرفا ثابت في قضايا فساد هذا الموسم والاتحاد السعودي يواصل الصمت

لجنة لتقصي الحقائق في أروقة إتحادنا

: بقلم
|
09 مارس, 2015 02:10 م
|
المشاهدات 1224
|
التعليقات 0
لجنة لتقصي الحقائق في أروقة إتحادنا

  قريبا ستتواجد لجنة لتقصي الحقائق من الاتحاد الأسيوي للتحقيق في ملفات داخل أروقة الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم على خلفية الشكوى المقدمة من قبل رابطة دوري المحترفين .
 
ووسط هذه الأخبار الغير سارة لمتابعين الدوريات السعودية تظهر قضية فساد اخرى زادت من سوء الوضع للكرة السعودية وقد تفتح الباب على مصرعيه لتقديم أدسم الوجبات الساخنة للاعلام .
 
في قضية رشوة لاعبي فريق الدرعية من قبل الادارة القدساوية والتي بدورها نفت هذا الخبر بشدة بل انها فتحت ملف آخر يخص ادارة فريق النهضة وتقديمها أيضا رشوة لفريق حطين لتعطيل النهضة حتى .
 
وعلى خلفية تلك الاخبار والقضايا ظهرت في السابق قضية لاعب القادسية والتي تقدمت ادارة فريق الفيحاء بشكوى لاتحاد الكرة حول شرعية مشاركة اللاعب وقد صدر بيان مشترك بين لجان الاتحاد السعودي بشرعية مشاركة اللاعب نظاميا .
 
فريق القادسية طرفا ثابت هذا الموسم بتلك القضايا الشائكة مما يؤكد اما ان تكون ادارة النادي تواجه حربا باردا شعواء او انها ضليعة فعلا فيما استجد ويستجد من أحداث .
 
كل ذلك كان يحدث وحدث فعلا امام الصمت الرهيب المطبق على إتحاد الكرة السعودية ولجانه .
 
وان أخذنا القضية القديمة لحارس فريق نجران ولاعب فريق الوحدة والتي مضى عليها وقت طويل دون البت فيها والتحقيق في حيثياتها كدليل مادي على صمت الاتحاد السعودي لكرة القدم ولجانه فأننا نتجه إلى مرحلة صعبة ومنعطف خطير واحتمالية تفاقم الوضع بين الأندية وظهور قضايا أخرى أكثر سخونة متى مامتدت جذورها نحو الأندية الكبيرة وقد يكون هناك أمور عظيمة مخفية .
 
تواجد لجنة لتقصي الحقائق من قبل الاتحاد الآسيوي امر جلل يطعن خاصرة التنافس الشريف في الكرة السعودية والتي لم تعرف يوما من الأيام ومنذ بدايتها قضايا شائكة تحتاج للجنة محايدة أو لجنة مفروضة للتحقيق في قضايا شكاوي وفساد .
 
وباتت المكاشفة والشفافية أمر مطلوب حتى لايتاح للتأويل وبث الشائعات مساحة أوسع ، فالكرة السعودية تحاج لانعاش جماعي   على كافة الأصعدة .
 
alkhayberi_2222@

إرسل إلى
طبـاعة
0
اضافة تعليق
العنوان
التعليق
الحد الأقصى 250 حرف